كتاب ‏الأطفال يتعلمون ما يعايشونه لـ دوروثى لو نولتى و راشيل هاريس

كتاب الأطفال يتعلمون ما يعايشونه

تأليف : د. دوروثي لو نولتي ـ د. راشيل هاريش

موضوع الكتاب في غاية الأهمية والخطورة معاً؛ فهو يتحدث عن دور المربين على تنشئة الأطفال، وتأثير السلوكيات التي يعايشونها على تشكيل شخصياتهم المستقبلية سلباً أو إيجاباً، يتحدث عن الحقيقة التي نبّه إليها الإسلام العظيم قبل الجميع حين قال النبي محمد (صلى الله عليه وآله) ـ على ما في الرواية ـ ” كل مولود يولد فهو على الفطرة، وإنما أبواه يهوِّدانه أو ينصرانه “.
ومن المقاطع الرائعة التي وردت في الكتاب بهذا الصدد قول المؤلف: ” الأطفال مثل الإسفنج يتشربون كل ما نقوله أو نفعله، فهم يتعلمون منا طوال الوقت سواء أدركنا أننا نعلّمهم أم لا”.
وجاء فيه أيضاً: ” إن الأطفال يتعلّمون من والديهم باستمرار؛ فإن أطفالك ينتبهون إليك بشدّة، وربما لا يهتمون بما تخبرهم بما يجب عليهم أن يفعلوه، ولكنهم بالتأكيد يهتمون بما يرونك تقوم به بالفعل؛ فإنك بالنسبة لهم القدوة الأولى، والأقوى تأثيراً عليهم، وقد يسعى الآباء بكل جهدٍ لتعليمِ أطفالهم قيماً معينة، ولكن الأطفال لابد وأن يتشرَّبوا حتماً أي قيم تنتقل إليهم من خلال سلوكيات آبائهم، ومشاعرهم، وتوجّهاتهم في الحياة اليومية؛ فإن طريقة التعبير عن مشاعرك والتحكّم فيها تصبح نموذجاً يقتدي به أطفالك طوال حياتهم”.

شارك برأيك وأضف تعليق

صفحتنا علي الفيس بوك

Facebook By Weblizar Powered By Weblizar
جميع الحقوق محفوظه لمكتبة هاني وهيثم 2017 ©